تفتيت حصوات الكلي باستخدام المنظار المرن والليزر

تفتيت حصوات الكلي باستخدام المنظار المرن والليزر

احدث ما توصل إليه العلم لعلاج  حصوات الجهاز البولى.
حدثت فى الفترة الأخيرة طفرة أدت الى تطور كبير فى علاج  حصوات الجهاز البولى

هذا التطور تمثل فى شقين:
-ليزر تفتيت الحصوات.
-المناظير المرنة الرقمية ( الديجيتال ).

وكانت مشاكل المناظير التقليدية وطرق تفتيت الحصوات التقليدية وراء هذه الثورة التكنولوجية الحديثة حيث إن المناظير التقليدية رغم كفاءتها العالية بسبب طبيعتها لغير مرنة فهى لا تستطيع الوصول إلى كل مكان فى الجهاز البولى بأمان مما يسبب تبقى أجزاء من الحصوات تكون السبب فى إرتجاع تكوين الحصوات فى المستقبل.

أما طرق التفتيت التقليدية فقد تؤدى إلى مضاعفات كثيرة كهروب الحصوات فى أماكن يصعب الوصول إليها أو تجريح الحالب . ليزر تفتيت الحصوات هو ءأمن طرق تفتيت الحصوات الحديثة وأكثرها نجاحا ويتم إستخدامه عن طريق المناظير التقليدية أو المناظير المرنة الحديثة حيث يقوم الليزر بتحويل الحصوات إلى رمل ناعم جدا وهذا له مميزات عدة .

أولها إن تحويل الحصوات الى رمل ناعم يمنع إصابة الحالب اثناء خروج أجزاء كبيرة من الحصوات كما يحدث فى اجهزة التفتيت التقليدية هذا بالإضافة الى كون هذا الليزر الحديث أمن جدا على جدار الحالب والكلى وبذلك يتم تفتيت الحصوات بفاعلية كبيرة جدا وبأمان تام .

وميزة أخري لهذا الليزر هو إنه لا يتسبب فى هروب أجزاء من الحصوات إلى أماكن يصعب الوصول إليها كما يحدث مع أجهزة التفتيت الأخرى ويمكن إستخدام هذا الليزر فى تفتيت حصوات الكلى والحالب والمثانة ومجرى البول بجميع أنواعها وأحجامها كما يمكنه علاج أى ضيق مصاحب لهذة الحصوات أو بدونها .

ومن مميزات هذا النوع الحديث من الليزر فى علاج ضيق الحالب ومجرى البول إرتفاع نسبة نجاح هذة التقنية بالمقارنة بالمناظير التقليدية كما إنها لاتكون مصاحبة بأى نزيف دموى وهذا مهم جدا فى أمراض سيولة الدم أو للمرضي الذين يتناولون أدوية مسيلة للدم كمرضي القلب والشرايين أو حتى الذين يتناولون الأسبرين بانتظام .

كل هذة المميزات جعلت عملية التفتيت واستخراج  حصوات الحهاز البولية وضيق مجرى البول والحالب وحوض الكلى عمليات بسيطة جدا ذات نجاح عال جدا ونسبة رجوع أقل تؤدى الى رجوع المريض الى منزله فى نفس اليوم او اليوم التالى .

منظار الحالب المرن يعتبر طفرة كبيرة فى علج  أمراض الحالب والكلى بالمقارنة بالمناظير التقليدية فمرونة هذة المناظير تجعلها أكثر امانا وتمكنها من الوصول الى أى مكان فى الجهاز البولى . ودقة هذة المناظير تمكنها من الوصول الى اكثر الماكن صعوبة .
فالمقارنة بالمناظير التقليدية تستطيع المناظير المرنة الوصول الى أعلى الحالب بسهولة والى حوض الكلى وجميع كؤوس الكلى فى حين ان مناظير الحالب التقليدية لا يمكنها الوصول الى اسفل الحالب فقط . وتتميز المناظير الرقمية ) الديجيتال ( بامكانيات مزهله حيث ان صورتها عالية الوضاوح والدقة بالمقارنة بالمناظير التقليدية    المرنة غير الرقمية ووضاوح الصورة يؤثر مباشرة على نتائج العمليات ونسبة نجاحها .كما ان المناظير الديجيتال يمكنها تكبير الصورة وتخزينها.

والمناظير المرنة يمكنها علاج  ما يلى:
-حصوات الحالب والكلى اياً  كان مكانها وذلك باستخدام ليزر الحصوات.
-ضايق الحالب وحوض الكلى وذلك باستخدام الليزر.
– أورام الحالب وحوض الكلى باستخدام الليزر.

وهذة التقنية ادت الى تحويل العمليات الكبيرة الى عمليات بسيطة بنجاح باهر كما انها يمكن استخدامها فى مرضاى القلب والكلى والكبد وسيولة الدم واللذين ياخيذون .أدوية مسيلة للدم بامان تام حيث انها لتسبب اى فقدان للدم او نزيف بالمقارنة بالمناظير التقليدية.

مناظير الكلى المرنة الديجيتال:
تعتبر أحدث ما توصل الية العلم فى علج  أمراض الكلى فمناظير الكلى المرنة يمكنها الوصول الى جميع اجزاء الكلى وكؤوسها المتشعبة والتى ل يمكن الوصول اليها بالمناظير العادية وذلك للتشعب الشديد والمعقد لها وكون هذه المناظير الحديثة ديجيتال او رقمية يعطيها افضلية كبيرة فى وضاوح الصورة وتكبير اى جزء او مرض وتصويره والحتفاظ بالصور وهو مهم جدا فى متابعة المراض الخبيثة والخصائص السابقة لها اهمية كبيرة فى امان وسهولة العمليات التى يتم عملها بهذه المناظير المرنة فمثل الحصوات المتشعبة والتى تمل جميع الفراعات فى الكوؤس بالكلى ل يمكن علجها بالمنظار التقليدى ال بطريقة معقدة جدا قد تؤدى ال مضاعفات كبيرة مثل النزيف او فتحات متعددة بالكلى او ترك جزء كبير من الحصوة مما يستلزم عملية اخيرى اما اورام حوض الكلى وكؤوسها فيمكن بواسطة المناظير المرنة والرقمية الوصول الى جميع كؤوس الكلى حتى لنترك اى ورم صغير يكون السبب فى رجوع او انتشار الورم فى المستقبل .

هذة المميزات جعلت مناظير الكلى المرنة الرقمية لها القدرة على علاج:
-جميع حصوات الكلى مهما كان حجمها وتشعبها وذلك باستخدام ليزرالحصوات
– اورام حوض الكلى او كؤوس الكلى وذلك باستخدام الليزر
-ضايق حوض الكلى وذلك باستخدام الليزر وكما نرى فقط مكنتنا هذة التقنيات الحديثة المؤهلة من عمل العمليات المعقدة بسهولة ويسر تامين بدون اى نزيف وبدون .مضاعفات وكذلك فى مجموعة من المرضاى الذين يعانون من امراض القلب والكبد والكلى وسيولة الدم والذين كان ل يمكن علجهم بالطرق التقليدية.

احجز الآن

    تواصل معنا


    01091555666


    Ahmedtawfeekclinics@gmail.com


    مبني ويل كير خلف المستشفي الجوي شارع التسعين التجمع الخامس


    خدمات أخرى

    معلومات التواصل

    البريد الإلكترونى
    Ahmedtawfeekclinics@gmail.com
    التلفون
    01091555666
    العنوان
    مبني ويل كير خلف المستشفي الجوي شارع التسعين التجمع الخامس